بشرى سارة لمن خسر أمواله في بنك التداول الإسلامي

Post Date: فبراير 3, 2019

بشرى سارة لمن خسر أمواله في بنك التداول الإسلامي

وردت الينا الكثير من الشكاوى والدعاوى بحق موقع بنك التداول الإسلامي الذي يقوم بسرقة المستخدمين والحصول على أموالهم بغير وجه حق. لكن قبل أن ننشر أي معلومات عن هذا الموقع اللص قمنا بعمل تحرياتنا وتأكدنا بالفعل من أن الموقع يقوم بالنصب على المستخدمين ويحصل على الأموال منهم بغير وجه حق. فنحن في مكتب المحامي سليم عبد الله لا نهتم فقط باسترداد الأموال المنهوبة. لكن نهتم أيضا بفضح ممارسات المواقع المتخصصة في السرقة والنصب من المستخدمين.

 

كيف يقوم بنك التداول الإسلامي بالنصب على المستخدمين؟

يقوم بنك التداول الإسلامي بالنصب على المستخدمين من خلال رفع شعارات مثل الفوركس الإسلامي والفوركس المطابق لمواصفات الشريعة الإسلامية. لكن الحقيقة أن بنك التداول الإسلامي بعيد كل البعد عن الإسلام واخلاق المسلمين. حيث يقوم الموقع بايهام المستخدمين بقدرته على تحقيق أرباح كبيرة من خلال المضاربة في مجال الفوركس.

وبعد استثمار المستخدمين أموالهم في مجال الفوركس يتم النصب عليهم من خلال ايهامهم بان كل الأموال التي تم استثمارها قد تمت خسارتها في المضاربة الإسلامية، والتي تنص على أن المستخدم أو المضارب مشارك في الربح والخسارة في نفس الوقت الأمر الذي يقنع قطاع كبير من المستخدمين بالرضى بالخسارة بدلا من الاقتناع أنهم تعرضوا للنصب.

 

كيف يمكن التصدي لمثل هذه المواقع؟

وبمجرد القيام بمشاركة هذا الموضوع مع اكبر قدر ممكن من المستخدمين يمكن خلق حالة من التوعية ضد هذه الشركات التي ترفع راية الإسلام والإسلام برىء منها. يجب أيضا توعية أكبر قدر من المستخدمين بضرورة عدم الوثوق في أي شركة أو موقع ترفع شعارات الإسلام الاقتصادي والفوركس وغيرها من الأمور.

 

التصرف الصحيح في حال التعرض للنصب

أما اذا تعرضت للنصب من احد مواقع الفوركس الوهمية. فكل ما عليكم القيام به هو التواصل مع مكتب المحامي سليم عبد الله وسيقوم فريق من المحامين المتخصصين بالتواصل معكم بأسرع وقت من اجل سرعة استرداد الأموال المنهوبة من هذه المواقع والتوصل لحلول قاطعة توقف هذه الشركات عن العودة من جديد لمجال النصب والنهب.